Social Science

The Scope of Anthropology

Author: Laurent Dousset

Publisher: Berghahn Books

ISBN:

Category: Social Science

Page: 288

View: 792

Some of the most prominent social and cultural anthropologists have come together in this volume to discuss Maurice Godelier's work. They explore and revisit some of the highly complex practices and structures social scientists encounter in their fieldwork. From the nature-culture debate to the fabrication of hereditary political systems, from transforming gender relations to the problems of the Christianization of indigenous peoples, these chapters demonstrate both the diversity of anthropological topics and the opportunity for constructive dialogue around shared methodological and theoretical models.
Philosophy

Anyone

Author: Nigel Rapport

Publisher: Berghahn Books

ISBN:

Category: Philosophy

Page: 228

View: 836

The significance that people grant to their affiliations as members of nations, religions, classes, races, ethnicities and genders is evidence of the vital need for a cosmopolitan project that originates in the figure of Anyone – the universal and yet individual human being. Cosmopolitanism offers an alternative to multiculturalism, a different vision of identity, belonging, solidarity and justice, that avoids the seemingly intractable character of identity politics: it identifies samenesses of the human condition that underlie the surface differences of history, culture and society, nation, ethnicity, religion, class, race and gender. This book argues for the importance of cosmopolitanism as a theory of human being, as a methodology for social science and as a moral and political program.
Social Science

Medicinal Rule

Author: Koen Stroeken

Publisher: Berghahn Books

ISBN:

Category: Social Science

Page: 328

View: 412

As soon as Europeans set foot on African soil, they looked for the equivalents of their kings – and found them. The resulting misunderstandings last until this day. Based on ethnography-driven regional comparison and a critical re-examination of classic monographs on some forty cultural groups, this volume makes the arresting claim that across equatorial Africa the model of rule has been medicine – and not the colonizer’s despotic administrator, the missionary’s divine king, or Vansina’s big man. In a wide area populated by speakers of Bantu and other languages of the Niger-Congo cluster, both cult and dynastic clan draw on the fertility shrine, rainmaking charm and drum they inherit.
Academic libraries

Choice

Author:

Publisher:

ISBN:

Category: Academic libraries

Page:

View: 961

History

سرقة التاريخ

Author: Jack Goody

Publisher: العبيكان للنشر

ISBN:

Category: History

Page: 461

View: 805

في كتاب سرقة التاريخ يبني جاك غودي على عمله السابق الخاص به ليوسع إلى مدى أبعد نقدَه المؤثر تأثيراً شديداً والموجه إلى ما يرى أنه انحيازات مركزية أوروبية، أو غربية، متفشية، تنحاز إليها كثير جداً من الكتابات التاريخية الغربية، و«السرقة» الناتجة عن ذلك التي قام بها الغرب لإنجازات الثقافات الأخرى في اختراع (وبشكل ملحوظ) الديمقراطية، والرأسمالية، والفردية، والحب. وكتاب سرقة التاريخ يناقش عدداً من المنظرين بالتفصيل، ومن جملتهم ماركس، وويبر، ونوربرت إلياس. ويشتبك بإعجاب نقدي مع مؤرخين غربيين من أمثال فيرناند برودل، وموسى فينلي، وبيري أندرسون. وتثار أسئلة عديدة عن المناهج المطبقة في هذه المناقشات. ويقترح الأستاذ الدكتور غودي تطبيق منهجية مقارنة جديدة من أجل تحليل التفاعل بين الثقافات المتعددة، منهجية تعطي أساساً أكثر حنكة بكثير من أجل تقييم النتائج التاريخية المتشعبة، وتحل محل الخلافات البسيطة القديمة العهد بين الشرق وبين الغرب. وسوف يقرأ كتاب سرقة التاريخ جمهور واسع من المؤرخين، وعلماء الإنسان، والمنظرين الاجتماعيين. جاك غودي: واحد من أبرز علماء علم الإنسان في العالم، وهو الأستاذ الدكتور الفخري لعلم الإنسان الاجتماعي في جامعة كيمبردج والزميل في كلية سينت جون.
Philosophy

الكلمات والاشياء

Author: ميشيل فوكو

Publisher: Lebanese Printing Company S.A.L. Dar Al Farabi

ISBN:

Category: Philosophy

Page: 424

View: 794

يعتبر كتاب (الكلمات والأشياء) ليس أهم ما كتب ميشيل فوكو وعبّر عن فلسفته فحسب، ولكنه كذلك أفضل شاهد على قدرة العقل في إعادة اكتشاف أنظمته المعرفية، ومراجعتها لأول مرة في تاريخ الفلسفة الحديثة خارج الأطر الإيديولوجية التي اعتادت أن تقنعها وتستخدمها. وهو الكتاب الذي يشكل في تحولات الفكر الغربي الراهنة مرجعاً أساسياً لفلسفة الحداثة وعَقْلنة قطائعها التاريخية الرئيسية، وصولاً إلى ما يتجاوزها هي بالذات نحو ما يسمّى اليوم بالحداثة البعدية، أو بما بعد الحداثة. إن ترجمة هذا الكتاب إلى العربية في حد ذاته ، يمدّ الثقافة العربية بمفاتيح لكشف أسرار العقل الغربي، ومنعطفات قطائعه الرئيسية التي شكلت السرّ الأعمق لما يُسمّى بمعجزة التفوّق الغربي. ودراسة العقل لوسائله المعرفية، وتقييمها، فضلاً عن كونها امتياز الحضارة الأعلى وشاهدَها الأمثل على حيويتها وقدرتها على الاحتفاظ بقدرات النهوض وتجديدها. فإنها في الوقت ذاته تجعل من الحداثة، ليس مجرد حالة تأريخية طارئة، بقدر ما هي كينونة مستمرة، ومفاجئة لوعودها بالذات. ترجمة فوكو إلى العربية مساهمة صعبة في تغيير مصطلح القراءة والكتابة، وآليات المعرفة العلمية الشائعة، كما فعل كتاب "الكلمات والأشياء" عند ظهوره في لغته الأصلية. والجهد الذي يتطلبه فهمه ومؤالفته، جهد حقيقي في تغيير عادات العقل العربي. وشروع في ممارسة ما هو الأصعب والحقيقي في مصطلح الحداثة، وتحويله من شعار شبه سياسي، إلى ممارسة العقل ذاته.